U3F1ZWV6ZTE2OTgyNjkwOTE5X0FjdGl2YXRpb24xOTIzOTA0NTkxNzg=
recent
أخبار ساخنة

ظهور مشكلة التطبع في شاشات OLED من LG قد تكون الاخطر !!


كشف الموقع الامريكي ZDNet المختص في مجال التكنولوجيا عن تقرير يوضح فيه الانخفاض المخيف في اسعار شاشات الكريستال السائل LCD التي تم بيعها العام الماضي من LG بينما حققت شاشات OLED ارباحا لاول مرة هذا العام الا انها كانت ضئيلة جدا ، وفي ظل انخفاض اسعار شاشات LCD استفادت شركة Samsung Electronics في مبيعات شاشات QLED حيث ان شركة سامسونج تقوم بتطوير لوحات وشرائح قد تكون الافضل على مستوى الشاشات في العالم ، وهذا الخبر تسبب في خوف وإرباك لدى شركة LG.


ومن ضمن النقاط الاساسية التي تضمنها مقال موقع ZDNet مشكلة احتراق البيكسل او تطبع الصورة في الشاشات من نوع OLED التابعة لشركة LG فما هي مشكلة احتراق البيكسل او ما يعرف بإسم " التطبع burn-in " تكون هذه المشكلة نتيجة عرض نفس الصورة او اللقطة لمدة طويلة كما يحدث في شريط الاخبار الموجود اسفل الشاشات في القنوات الاخبارية او شعار القناة الموجود في الزاوية او اي صورة يتم عرضها وتكون مدة ثباتها طويلة على الشاشة ، مما يجعل هناك بصمة مكان الصورة او ما يسمى التطبع في هذا المكان من الشاشة وهذا شيء قد يضيف تجربة سيئة للمستخدم ، ورغم ان هذا الاحتراق او التطبع قد يختفي تدريجيا الا انه في بعض الاحيان قد يدوم لفترة طويلة لتصبح ظاهرة على الشاشة وهذا من اكثر العيوب التي قد تكون في شاشات الـ OLED.

وكما وضح موقع ZDNet في التقرير الذي نشره ان السبب الرئيسي في احتراق البيسكل وتطبع الصورة في شاشة OLED من LG الذي قد يكون واضح بشكل كبير للمستخدم هو ان من ضمن الالوان التي ينبعث منها الضوء " RGB وتعني الاحمر والاخضر والازرق المكونة لشاشة OLED اختفاء البيكسلات الزرقاء بشكل سريع لان عمرها الافتراضي قصير ، ومن جانب شركة LG فانها قد تقدم حلولا مؤقته و غير مناسبة لحل مثل هذه المشكلة ، وكما نعلم ان دخول تقنية ( HDR ) التي تحتاج طاقة اكبر قد يتسبب في اختفاء البيكسلات الزرقاء في منتصف الطريق.



ولقد مضى ما يقارب الـ 7 سنوات على قيام LG بتصنيع أجهزة تلفزيون OLED ولا يزال البيكسل الازرق يموت ، هذا يعني ان LG لا يوجد لديها حل مع البيكسل الازرق والذي يزيد الصعوبة على LG هو ميزة HDR ودقة الشاشة الامر الذي يزيد استهلاك الطاقة مما يتسبب في موت البيكسل الازرق بكل الحالات ، وهنا الضحية هي LG لانها مسؤولة عن ما يقارب الـ 15 شركة تحت ما يسمى تحالف OLED بمعنى ان حوادث الاحتراق ستزيد مستقبلا وهذا بحد ذاته مؤشر للخطر.

من منظور اخر فإن أجهزة تلفاز QLED الجديدة من سامسونج تعتبر الجزئية الانجح على التغلب على مثل هذه الظاهرة بما في ذلك تميزها في الحجم ودقة اللون والاضاءة العالية والحدة في عرض الصورة بشكل واضح ، وبدون خوف من خطر مشكلة التطبع في الصورة لان الالوان الاساسية تضيئ معا وتنطفئ معا اي انه لا يوجد لون اسرع من لون اخر كلها تكون بنفس سرعة الظهور والاختفاء ، وهنا يأتي الحديث عن سبب انسحاب شركة سامسونج من استخدام OLED في عام 2014 حيث ان شركة سامسونج تعتقد ان شاشات OLED اكثر ملائمة للهواتف الذكية لان حجم الشاشات اصغر ودورة الحياة اقصر وتستهلك طاقة اقل وانها لا تواجه المشكلات التي تواجهها شاشات التلفاز ، وهذه الخطوة كانت ذكية من سامسونج ودراسة الواقع بشكل هادئ حتى لا تفقد الصدارة.

وابزر ما يميز شاشات QLED من سامسونج انها تتميز بحجم الوان اكثر بنحو ما يقارب 64 مرة من حجم الالوان الموجودة في اجهزة التلفاز التقليدية مع مستوى سطوع يصل على 1000 شمعه مضيئة في المتر المربع ، ومدى ديناميكي عالي يصل الى 1000 شمعة ايضا ، وهذا سيكون حماية للمستخدم من اي ضرر للتلفاز مستقبلا.

وكما هو واضح الان بإن شركة سامسونج ربحت الحرب في نهاية المطاف ، وهذا الانتصار بسبب شاشات QLED العملاقة التي كان يطلق عليها SUHD وتمت اعادة تسميتها الى QLED في عام 2017 ، وتعتبر حصة سامسونج في حصد عدد المبيعات والارباح الاعلى ضمن منافسيها في السوق.

لذلك وجب علينا التنبيه في هذا المقال لجميع المستخدمين من خطر هذه المشكلة وتفاديها في حال كان يهمك الامر.

• المرجع : ZDNet 
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة